17984 المشاهدات
أَمن الطبيعي أن يُحبّ طفلي البقاء عارياً؟

عندما سيقوم طفلكِ بخلعِ ملابسه ونزع الحفاض عنه والتجوّل في أرجاء المنزل عارياً للمرة الأولى، سيبدو لكِ الأمر لعبةً لطيفةً.

ولكن، عندما تتحوّل هذه المرة الأولى إلى عادةٍ ونمطٍ روتيني، ستبدأين بالتساؤل عمّا إذا كان طفلك يحبّ البقاء عارياً أكثر من اللزوم.

لا تقلقي… من الطبيعي جداً أن يرغب الأطفال بخلع ملابسهم بأنفسهم ومقاومة كل ما يستّرهم… يقول الخبراء إنها مجرّد طريقة يعتمدونها ليؤكّدوا استقلاليتهم عن والديهم ويُثبتوا قدراتهم الخاصة ووجهات نظرهم. والحقيقة أنه ينبغي عليكِ أن تفخري بطفلكِ لتمكنّه من القيام بهذا الفعل. ففكّ الحفاض ونزعه يتطلّبان قدرات حركية متقدمة جداً. وبعدما تأكدتِ من أنّ طفلك بخير ولا يعاني من أي خطب في نموّه، يمكنكِ أن تحاولي وضع بعض النقاط على الحروف كأن تمنعيه من الجري عرياناً في المنزل بوجود الضيوف الذين قد لا يرتاحون لرؤيته بهذه الوضعية.

ولكن، كيف تقنعين طفلكِ على التعاون معكِ؟

جرّبي مثلاً إعطاءه خيارين ترغبين في كليهما بدلاً من خيارات مفتوحة. قولي مثلاً: “هل تودّ الدوران حول الطاولة أربع مرات قبل أن ترتدي ملابسك أم تودّ ارتداءها الآن؟” ولا تقولي أبداً: “هل تودّ أن ترتدي ملابسك الآن؟”