18139 المشاهدات
اجمل اللوحات العالمية

من المعروف أنّ لوحة الفنان لا تكتمل، ولكن استطاع الفنانون أن يرسموا بريشتهم أروع اللوحات التي تتضمن أروع القصص، وتوحي بأجمل المعاني، ومن أشهر اللوحات العالمية:

لوحة الطفل الباكي التي قام برسمها الفنان الايطالي جوفاني براغولين، رسم جوفاني العديد من اللوحات، لكن هذه اللوحة هي التي سرقت الأضواء، فهي عبارةٌ عن لوحة طفل تنهمر دموعه على خديه، تحمل من معاني البراءة والشفقة الكثير، وتثير العاطفة والوجدان، لكن ليس هذا السبب الوحيد لشهرة هذه اللوحة، فقد قيل أن هناك سببًا آخر جعل من هذه اللوحة، لوحةً مشهورةً يتحدث عنها الكثير، يقال بأنّه في قديم الزمان اندلع حريقٌ في أحد البيوت التي كانت توجد فيه لوحة الطفل الباكي، فحرق كل شيء و تحوّل إلى رماد ما عدا هذه اللوحة، فقد بقيت سليمة ولم يمسسها أيّ شيء، وقد قيل بأنّ اللوحة ملعونة وأن اللعنة تلاحق الأجيال القادمة.

وعلى الرغم من كثرة الأقاويل حولها إلّا أنّها تحمل من معاني الإنسانية والعاطفة الكثير، والناظر إليها يتأثر بشكل الطفل الباكي.

لوحة حدائق خلف بوابة الخريــف، التي قام برسمها الفنان الأمريكي توماس كينكيد، وهي أحد أشهر اللوحات العالمية، حيث توحي بالهدوء والطمأنينة نظرًا للألوان المستخدمة فيها، وطريقة استخدام الضوء فيها، حيث لقب الفنان كيكند بفنان الضوء؛ لأنّ له القدرة العجيبة على توظيف عنصر الضوء في لوحاته، وقد تلقّى العديد من الجوائز على هذه اللوحة المعبرة.

لوحة الصحوة التي قام برسمها الفنان الكندي المعاصر جوناثان باوزر، تعبر اللوحة عن الطبيعة التأملية وعن كل ما هو مقدس في العصور القديمة وهي من أجمل اللوحات العالمية التي تتضمن الطبيعة والفانتازيا، وقد تلقّى العديد من الجوائز على هذه اللوحة.

ليلةُ مرصعةُ بالنجوم فوق نهر الرون، التي قام برسمها الفنان الهولندي فينسنت فان جوخ، يعتبر الفنان فان جوخ أحد أكثر الفنانين حبًا وتعلقًا بالطبيعة، فقد أغرم بالسماء الصافية الممتلئة بالنجوم، ورسم هذه اللوحة ليعبّر عن حبّه لهذا المنظر الخلاب، واستطاع أن يجذب الفنانين إلى لوحته، وأن يعجبوا بها، كما أنّ علماء الفلك دهشوا من هذه اللوحة؛ لأنّه استطاع أن يرسمها بدقة عالية كما لو أنها حقيقية، كما أنّ الألوان المستخدمة فيها ألوان غاية في الروعة واستطاع أن يصور مشهدًا حقيقيًا. .

لوحة أزهار الريح ركز الفنان جون وليام وترهاوس في رسوماته ولوحاته على رسم الفتيات بدقة عالية، وفي هذه اللوحة استطاع أن يستخدم الألوان الرائعة، ويرسم بفرشاته مجموعة من الفتيات يقطفن الأزهار، وقد نالت هذه اللوحة الكثير من المعجبين، وهي توحي بالرومانسية والعاطفية.

لوحة الفردوس للفنان الأميركي جيفري بيدريك، وتعتبر هذه اللوحة من أشهر لوحات الفنان بيدريك وقد حظيت بإعجاب الكثير من الفنانين والنقاد و قد استطاع استخدام الألوان الرائعة، ورسم السماء والماء والأشجار بشكلٍ دقيق، وتلقّى العديد من الجوائز على هذه اللوحة.

الطفل الذي يحمل برتقالة للفنان فان جوخ، تعتبر هذه اللوحة آخر لوحةٍ رسمها قبل انتحاره، والطفل هو ابن شقيقته حيث أمضى أوقاته الأخيرة عند شقيقته.

لوحة الموناليزا، وهي أشهر لوحة حتى وقتنا الحاضر، وقد استغرق دافنشي في رسمها أربعة سنوات وطرحت الكثير من التساؤلات حوالها إلّا أنّه لم يتم التعرف على ماهية هذه اللوحة، وقد قيل بأنّها صورة من نسج خيال دافنشي، والبعض قالوا بأنّها صورة امرأةٍ مجهولة الهوية، وآخرون قالوا بأنّها صورة ممزوجة بين الرجال والنساء، وآخرون قالوا بأنّها صورة الفنان دافنشي.

لطالما استطاع الفنانون استخدام فراشيهم لتوصيل فكرة معينة إلينا وبالفعل استطاعوا، فاللوحات الفنية تجسد شخصيات ومشاعر إنسانية، تلمس قلوبنا ومشاعرنا، وتجعلنا نسرح بخيالنا عند النظر إليها.

التصنيف
فن الرسم