15434 المشاهدات
السيجارة الإلكترونية بنيكوتين أو من دونه؟

يواجه المدخنون الكثير من الصعوبات في سبيل إقلاعهم عن هذه العادة السيئة. وللتغلب على هذه العوائق، تتوافر العديد من الوسائل المساعدة لتحقيق هذا الهدف، منها السيجارة الإلكترونية التي لا يتم فيها أي عملية احتراق للتبغ، بل تعمل فقط على تبخير سائل يكون مزوداً أو غير مزود بنكهة النيكوتين.

وأوضحت رابطة تجار السجائر الإلكترونية في ألمانيا أنّ هذا البخار المنبعث يحتوي على مواد ضارة أقل من تلك الموجودة في دخان السيجارة التقليدية؛ لأن هذا البخار يخلو من القطران. ولا تعتمد طريقة عمل السيجارة الإلكترونية على عكس سيجارة التبغ العادية، على أي عملية احتراق.

وتعادل السيجارة الإلكترونية التي يحوي سائلها كمية كبيرة من النيكوتين قوة سيجارة التبغ العادية. أما السيجارة الإلكترونية التي يحوي سائلها على مستوى متوسط من النيكوتين، فإنها تعادل قوة سيجارة خفيفة. وبالإضافة إلى ذلك، تتوافر سجائر إلكترونية ذات سوائل خالية من النيكوتين. وتتميز السجائر الإلكترونية بأنها أقل ضرراً على البيئة.