21792 المشاهدات
سرطان النخاع الشوكي

حول مرض السرطان:
من أكثر الأمراض المنتشرة من حولنا هو مرض السرطان ، أو ما يعرف باسم الأورام والتي تصيب مناطق مختلفة من الجسم ،سنتحدث عن أورام النخاع الشوكي ، وهي عبارة عن تواجد قطع متورمة صغيرة في منطقة النخاع الشوكي ، وتتسرطن هذه الأورام في مناطق مختلفة من النخاع الشوكي .

كما أنّ من مميزتها أنها تختلف في الأنواع ويمكن تحديد أنواعها من خلال الأعراض التي تسببها على الحالة البدنية والصحية العامة ، كما يمكن التنبؤ بنوع العلاج الذي يلائم مثل هذه الأورام من خلال الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بها .

كما أن الدراسات أثبتت أن أورام الجهاز العصبي والدماغ هي أكثر ثاني أنواع الأورام التي تصيب الانسان ، وخصوصاً الأطفال ، كما أن أكثر السنوات التي يكون الطفل فيها معرض للاصبة بالسرطان هي ما بين سن الثالثة إلى الثانية عشر.

كما أن معظم الاورام لدى الأطفال تكون في منطقتي المخيخ وجذع الدماغ ، ولكن عن البالغين تظهر في مناطق أخرى متفرقة ، ولكن أورام النخاع الشوكي تعتبر من أنواع الأورام النادرة بين الناس .

من أهم الأعراض المصاحبة للاصابة بأورام النخاع الشوكي ما يلي :
الصداع .
الحول ، والشعور بحالة من ازدواجية الرؤية للأشياء.
حالات القئ المستمرة .
الشعور بحالة من الصعوبة أثناء المشي ، فتكون الخطى ثقيلة وغير متزنة .
صعوبة في مسك القلم والكتابة .
فقدان التركيز بنسبة معينة .

كيف يمكن علاج أورام الحبل الشوكي ؟
في أغلب أنواع الأورام بشكل عام يكون العلاح الأنسب والأكثر فعالية هو استئصال الجزء المصاب بالمرض ، ومن ثم إذا لم ينجح الأمر يلجأ الطبيب المعالج إلى استعمال العلاج الاشعاعي من أجل التخلص من الورم ، ويأتي في النهائي إلى العلاج الكيماوي لضمان عدم رجوع المريض إلى الشخص المصاب .
كما أن هناك حالات يلجأ الطبيب فيها إلى استخدام العلاج الاشعاعي عدم اللجوء إلى الأدوية والعقاقير الكيماوية ، كما أن العلاج الكيماوي للأطفال أنسب من العلاج الاشعاعي وأخف في التأثير على الجسم .

الطرق المتبعة للعلاج :
العلاج عن طريق الجراحة :وهي أن يتم استئصال الورم والمناطق القريبة من العضو المصاب ، وذلك من أجل الطمأنينة بعدم وجود مناطق أخرى مصابة ولكن لم تظهر الأعراض عليها .
العلاج الاشعاعي :ويكون من خلال تسليط الأشعة على منطقة الورم من أجل قتلها و والسيطرة عليها للكف من انتشارها في الحبل الشوكي .
العلاج الكيماوي : وهي من خلال تناول العقاقير التي تعالج الورم ، أو من خلال الحقن التي تحتوي على المادة عن طريق العضلة ، كما يمكن أن يتم أخذ الجرعة عن طريق الوريد المغذي من خلال الحقن .