20565 المشاهدات
طرق العناية بالشعر

يحتاج الجميع إلى العناية بالشعر، وتظلّ مشكلة العناية بأنواع الشعر المختلفة قائمةً طوال الوقت تقريباً، نظراً للتغيّرات العديدة التي يمرّ بها الإنسان وتعرّضه للعديد من العوامل الداخلية والخارجية التي تؤدّي إلى إرهاق الشعر وإصابته بالتلف في بعض الأحيان، بالإضافة إلى ذلك فإنّ أهميّة العناية بالشعر تزداد نظراً للحاجة إلى إقامة علاقات اجتماعية وعمليّة سواء للذكر أو الأنثى، مع المنافسة الشّديدة على سوق العمل.

هناك العديد من الأمور التي تميّز كلّ نوع شعر عن الآخر، إلّا أنّ ما يجمع كلّ أنواع الشعر هو حصوله على الغذاء من الجسم، وتحسّنه طالما تعامل معه الشخص على أنه عضوٌ كباقي أعضاء الجسم، أمّا طرق العناية بالشعر فنذكر منها ما يتناسب مع جميع أنواع الشعر. وأوّل طرق العناية بالشعر هي الاعتناء بمنع العوامل الضارّة من التأثير في الشعر؛ حيث إنّ التعرّض للحرارة العالية والمواد الحارقة من أكثر العوامل التي تؤدي إلى تضرر الشعر وإصابته بالجفاف والتلف، لذا يجب التوقّف عن استخدام المنتجات التجارية التي تستخدم في فرد الشعر أو تجعيده، وتجتوي على مواد كاوية، بالإضافة إلى أهميّة استخدام شامبو خالٍ من الصابون والكحول مع بلسم طبيعي، كذلك التوقّف عن استخدام مجفّفات الهواء الساخنة، والحرص على عدم تعريض الشعر لأشعّة الشمس المباشرة، كذلك يجب عدم الإفراط في غسل الشعر حتى لا يصاب بالجفاف.

أمّا الأفعال التي يجب الالتزام بها من أجل ضمان تحسين نوعيّة الشعر وقوّته، فتتمثّل في تمشيط الشعر قبل غسله حتى لا تتشابك الشعيرات وتتقصّف عند التسريح، ويجب أن يكون المشط المستخدم في التصفيف خشبيّاً مناسباً لطول الشعر، وتكون أسنانه غير حادّة حتى لا تؤذي فروة الرأس، وبعد غسل الشعر يترك ليجفّ طبيعياً أو باستخدام الهواء البارد، ثمّ يتمّ التمشيط بدءاً من الأسفل حتى تقل عدد الشعيرات المتساقطة.

كذلك يفضّل أن تكون أغطية الوسادات مصنوعةً من الحرير حتى يقلّ الاحتكاك بينها وبين الشعر، وبالتالي يقل تساقطه. ومن جهة أخرى فإنّ الشعر لا يمكن أن يكون قويّاً وصحياً دون الاهتمام بالتغذية التي يجب أن تكون داخليةً وخارجية. الداخلية هي تغذية الشعر عن طريق الجسم عن طريق إمداد الجسم بالمعادن والدهون النباتية والمياه بشكلٍ كثيف لضمان تنشيط الدورة الدموية، وإيصال الغذاء إلى الشعر، أمّا خارجياً عن طريق حمّامات الزيوت التي تعمل على تنشيط فروة الرأس وتغذية الشّعر، ويمكن استخدام مجموعات من الزيوت مثل: زيت الزيتون، وزيت اللوز، وزيت السمسم، وزيت جوز الهند.