21904 المشاهدات
طوني قطان

ولد الفنان والملحن والمؤلف الأردني من أصل فلسطيني طوني قطان في 11 أغسطس 1985 في مدينة القدس بفلسطين، من عائلة متوسطة، وبالرغم من أن والده يعمل مهندساً مدنياً إلا أنه كان مهتماً بالموسيقى بشكل كبير، وقد اهتم بموهبة طوني الفنية منذ صغره، حيث كان يجلب له أساتذة متخصصين بالغناء والعزف، فتعلم طوني منذ طفولته العزف على آلة العود ثم انتقل إلى تعلم آلة الجيتار والبيانو بالإضافة إلى دراسة غناء الموشحات الأندلسية والأغاني الكلاسيكية القديمة على يد اساتذة محترفين، وبعد أن درس التلحين وأتقنه، بدأ بدراسة الغناء الشرقي والغربي.

على المستوى العربي يعتبر طوني قطان الفنان الأردني الأول الذي انتشر دون الاشتراك ببرامج الهواه، فهو أول من أنتج أغاني خاصة به وصورها بطريقة الفيديو كليب، حيث أصبح بعد ذلك قدوة لكثير من الفنانين في الأردن الذين تشجعوا على إنتاج أغاني خاصة بهم بعدما كانوا يقتصرون على غناء الأغاني الوطنية أو تجديد الأغاني القديمة.

في العام  2003 التحق طوني بجامعة العلوم التطبيقية في عمان، حيث كان يريد دراسة الهندسة المدنية كوالده، إلا أنه وخلال السنة الأولى من دراسته الجامعية التقى بالشاعر عمر ساري والموزع الموسيقي خالد مصطفى، حيث تعاون معهما في انتاج اغاني خاصة به ومن هنا بدأ مشوار الاحتراف، كما وقام بتغيير تخصصه الدراسي وحصل على بكالوريوس في ادارة الاعمال بدلاً من الهندسة.

وفي العام 2005 احترف طوني قطان الغناء، حيث قدم عدداً من الأعمال الفنية الغنائية، بدأها بإصدار أغنية منفردة بعنوان “عودتني سهر الليالي” من كلمات بلال الصري وألحان طوني قطان توزيع خالد خوالدة، وتم تصويرها فيديو كليب مع المخرج بلال الصري في منطقة جبل اللويبدة في الأردن.

وفي العام 2006 أصدر طوني أغنيتين منفردتين هما: “من دونك” من كلمات وألحان طوني قطان توزيع خالد مصطفى وتم تصويرها في منطقة بلونة وشمال بيروت مع المخرج هاني خشفة، والأغنية الأخرى هي “عيوني سهرانة” من كلمات شادي فرح وألحان الملحن اليوناني فيبوس وتوزيع روجيه أبي عقل وتم تصويرها مع المخرج هاني خشفة في منطقة الشوف في لبنان.

في العام 2007 أصدر أغنية مصورة بعنوان “إبعد وروح” من كلمات والحان بلال الصري وتوزيع وسام غزاوي وتم تصويرها في مرآب للباصات القديمة في بيروت لبنان.

في العام 2008 أصدر ألبومه الغنائي الأول من إنتاج راديو فن وشركة مزيكا وعالم الفن في شهر نيسان/ابريل بعنوان “ملكش زي” يحتوي على 10 أغنيات وبعض الأغنيات كانت من كلمات طوني نفسه. كما وأصدر في شهر أكتوبر من نفس العام أغنية منفردة بعنوان “أحلف يمين الله” وهي من كلمات الشاعر عمر ساري وألحان وتوزيع طوني قطان.

في العام 2009 قدم طوني قطان أغنية بعنوان “راح ترجع فلسطين” والتي كتبها ولحنها قطان خلال الحرب على غزة، وفي شهر حزيران من نفس العام اختير ليلحن ويغني اغنية بعنوان “أهل الهمة” وهي الأغنية الرسمية لمبادرة ملكة الأردن رانيا العبدالله التي جاءت بمناسبة مرور 10 سنوات على تولي الملك عبد الله الثاني بن الحسين سلطاته الدستورية، وذلك بمشاركة الفنان الأردني عمر العبدللات.

وبين الأعوام 2010 إلى 2013 أصدر العديد من الأغاني المنفردة التي حظيت بإعجاب جماهيره، وفي العام 2013 أصدر في فبراير فيديو كليب لاغنيته الشهيرة “افا يا غالي” والتي صورها في عمان تحت إدارة المخرج روحي لطفي. كما وأصدر في نفس العام أغنية منفردة بعنوان “عينها عليا”، كما وأحيا عدد كبير من الحفلات والمهرجانات في لبنان وسوريا ومصر وفلسطين والأردن وقطر وماليزيا وغيرها.

في العام 2010 أيضاً، أعلنت مصادر صحفية عربية أن طوني قطان يعاني من مرض تشمع الكبد، حيث ذكر الأطباء أنه جاء نتيجة مرض عضوي مزمن ممكن أن يكون خلقيا ولد معه يدعى تصلب القنوات الصفراوية، والذي لا تظهر أعراضه إلا في المراحل النهائية التي يصبح فيها المريض بحاجة لاستبدال كبده التالف بكبد جديد عن طريق عملية زراعة الكبد، حيث لا يوجد أي علاج آخر لهذا المرض غير عملية زراعة الكبد. فيما أكدت تقارير إخبارية لاحقاً بان قطان يخضع منذ بداية العام 2013 للعلاج في إيطاليا وسيجري عملية لزراعة الكبد هناك قريبا.

وفي 10-3-2014 أكدت أخبار أن الطبيب الجراح المسؤول عن إجراء عملية زراعة الكبد للفنان طوني قطان، بمستشفى زراعة الكبد في مدينة ميلان الإيطالية، قام بتأجيل اجراء العملية قبل دقائق من دخول قطان الى غرفة العمليات، وذلك لاكتشاف الطبيب بعد ظهور نتائج فحوصات الكبد الجديد بأنه غير صالح لعملية الزراعة وقد يكون إجراء العملية فيه خطورة على حياة قطان، مما اضطره الى تأجيل العملية لوقت لاحق للبحث عن متبرع جديد.