18115 المشاهدات
كلمات عن صداقة

أكبر نعم الله علينا هم أصدقائنا، رفقاء دربنا، و السند لنا وقت الضيق، كلمات هنا تصف أهمية الصديق في حياتنا.

ليست الصداقه البقاء مع الصديق وقتاً اطول ، الصداقة هي أن تبقى على العهـد حتى وإن طالت المسافات او قصرت!

الواثقون من الصداقة لا تربكهم لحظات الخصاام، بل يبتسمون عندما يفترقون ! لأنهم يعلمون بأنهم سيعودون قريبا

في بعض الاحيان، تمر الصداقة كما الحب بمخاطر كبيرة، توشك على الموت وقد يتطلب انقاذها عملية جراحية!

الصداقة الحقيقية كالعلاقة بين العين واليد : إذا تألمت اليد دمعت العين! واذا دمعت العين مسحتها اليد! – ا حكمة عربية قديمة

هناك من يكون حضوره في حياتك علامة فارقة، وهناك من يكون علامة فارغة، فانتقي الصديق الحقيقي، واحذر من الصداقة المزيّفة! – ع. المغلوث

يتشآجرون يوميآ ويأتون اليوم الآخر وقد نسيوا زلات وأخطاء بعضهم . . لانهم لآ يستطيعون آلعيش دون بعضهم هذه هي الصداقة

التسامح اساس الصداقة و الحب الحقيقي

الصداقة الحقيقية كالخطوط المتوازية..لا تلتقى أبداً إلا عندما تطفو المصالح على السطح. عندها تفقد توازيها..وتتقاطع! – ديل كارنيجي

الصداقة / ليست بطول السنين . . بل بصدق المواقف

متى أصبح صديقك بمنزلة نفسك فقد عرفت الصداقة. لـ ميخائيل نعيمة

أصبح ثرياً وآكتشف أن الصداقة أهم من المال ، لو ظلّ فقيراً لكان المال هو الأهم . لاتجعل فقد الشيء هو من يشعرك بقيمته .

الصداقة تحفة ،،، تزداد قيمتها كلما مضى عليها الزمن

قيل: أن الصداقة هي عقل واحد في جسدين

الصداقة بعد الحب هذا يعني أن أحدهم لم يقتنع بعد بفكرة الفراق .!

الصداقة زهرة بيضاء تنبت في القلب و تتفتح في القلب و لكنها لا تذبل

لا شَيْءَ فِي الدُّنْيـا أَحَـبُّ لِنَاظِـرِي***مِـنْ مَنْظَـرِ الخِـلاَّنِ والأَصْحَـابِ

وأَلَـذُّ مُوسِيقَـى تَسُـرُّ مَسَامِعِـي***صَوْتُ البَشِيـرِ بِعَـوْدَةِ الأَحْبَـابِ

عاشِـرْ أُنَاسـاً بِالـذَّكَـاءِ تَمَيَّـزُوا***وَاخْتَـرْ صَدِيقَكَ مِنْ ذَوِي الأَخْـلاقِ

أَخِـلاَّءُ الـرِّجَـالِ هُـمْ كَثِيـرٌ***وَلَكِـنْ فِـي البَـلاَءِ هُـمْ قَلِيـلُ

فَـلاَ تَغْـرُرْكَ خُلَّـةُ مَنْ تُؤَاخِـي***فَمَـا لَكَ عِنْـدَ نَـائِبَـةٍ خَلِيـلُ

وَكُـلُّ أَخٍ يَقُــولُ أَنَـا وَفِـيٌّ***وَلَكِـنْ لَيْـسَ يَفْعَـلُ مَا يَقُـولُ

سِـوَى خِلٍّ لَهُ حَسَـبٌ وَدِيـنٌ***فَذَاكَ لِمَـا يَقُـولُ هُوَ الفَعُـولُ

أُصَـادِقُ نَفْـسَ المَـرْءِ قَبْلَ جِسْمِـهِ***وأَعْرِفُـهَا فِـي فِعْلِـهِ وَالتَّكَلُّــمِ

وأَحْلُـمُ عَـنْ خِلِّـي وأَعْلَـمُ أَنَّـهُ***مَتَى أَجْزِهِ حِلْمـاً عَلى الجَهْلِ يَنْـدَمِ