17179 المشاهدات
كيفية انتقال الملاريا

مرض الملاريا يبدأ حين تقوم بعوضة حاملة لهذا المرض بعملية لدغ شخص مصاب بمرض الملاريا ، فتقوم بامتصاص دمه ويكثر هذا الطفيل المسبب للمرض في جهاز هضم البعوضة ويتكاثر ويكبر في لعاب البعوضة ، وبهذا تتمكن البعوضة من لدغ شخص سليم وإدخال سم هذا الطفيل في دمه فيقوم هذا الطفيل بغزو مكان تواجده وموطنه وهو الكبد فيعمل على مهاجمة خلاياه وإضعافها ويتكاثر فيه وينتشر .

يقوم الطفيل المسبب للملاريا بالإصابة والانتشار والتكاثر في كريات الدم الحمراء ، فيعمل على إصابتها والإضرار بها ، فتصاب بحالة انفجار هذه الكريات المصابو وحينما تنفجر يخرج منها سموم ونفايات أوجدتها هذه الطفيليات وتعمل على إصابة وغزو باقي كريات الدم الحمراء والمتكونة مجدداً .

اما كيف ينتقل هذا المرض فانه ينتقل بواسطة وسيط وهي انثى بعوضة الانوفيلس . و عن دورة حياة الطفيلي فانها تمر بمراحل :
1- تبدأ الدورة عندما تلدغ انثى بعوضة الانوفيلس شخصا مصابا بالملاريا حيث تمتص دمه الذي يحتوي على العائل ( الطفيلي )
2- ينضج العائل في الجهاز الهضمي للبعوضة , وتستمر عملية النضج 7-20 يوما
3- يستقر العائل في الغدد اللعابية للبعوضة
4- عندما تلدغ البعوضة شخصا سليما فانها تنقل العائل الى دمه وتبدا حياة العائل في جسم الانسان
5- في غضون 30 – 60 دقيقة ينتقل العائل ليستقر في كبد الانسان ويبدأ بالتكاثر
6- وبعد ايام يغادر الطفيلي الكبد ليهاجم كريات الدم الحمراء ويتكاثر فيها مسببا انفجارها وخروج ما يدعى السيتوكينات وهذا ما يسبب ظهور الاعراض
ملخص الموضوع
1- مرض الملاريا مرض شائع في الدول الاستوائية , ومن اهم الاسباب للوفاة في تلك المناطق .
2- المرض يسببه طفيلي يدعى البلازموديوم ويحتاج الى وسيط هو انثى بعوضة الانوفيلس.
3- اعراض وعلامات المرض هو ارتفاع في درجة الحرارة واصفرار في الجسم واعراض فقر الدم نتيجة انفجار كريات الدم الحمراء.
4- تشخيص المرض بعد الاشتباه بالمرض تكون عن طريق صورة لدم المريض.
5- الوقاية خير من العلاج وتتم عن طريق تجنب البعوض والوقاية بالادوية .
6- علاج المرض يتضمن علاجا من اجل الاعراض والعلامات وعلاجا ضد الطفيلي
7- سوء استخدام الادوية المضادة للملاريا ادى الى زيادة مقاومة العائل لهذه
الادوية , وبالتالي الى ازدياد خطورة المرض وحدوث حالات الوفاة .

التصنيف
أمراض معدية