21543 المشاهدات
كيفية تبييض الجسم

كيفية تبيض الجسم
يعد الجمال كلمة مرتبطة بالسيدات أكثر من الرجال، وذلك لأن هنالك غريزة بداخل كل سيدة تجعلها تبحث عن كل الوسائل والطرق المتاحة لتصبح أجمل ولافتة لنظر الآخرين، فتهتم السيدة بشعرها، وعيونها، ورموشها، وحواجبها، وبشرتها التي لها الوقت الأكبر في العناية، فكثير من السيدات يعتبرن أن البشرة البيضاء سر الروعة والجمال، فيَقُمن باستخدام مجموعة من الوصفات والمواد الطبيعية على أجسادهن للحصول على البياض.

طرق تبيض الجسم
شرائح الليمون: الليمون من أهم الحمضيات المستخدمة لجمال البشرة ففيه مجموعة من الفيتامينات والتركيبة الطبيعية التي تجعله قادراً على تقشير الطبقة الخارجية للجلد، وبالتالي تصبح البشرة بيضاء، ويتم ذلك بتقطيع حبة من الليمون إلى شرائح ومن ثم فرك الجسم فيها لمدة خمس دقائق لمدة أسبوع، لتلاحظ بعدها السيدة أن هنالك اختلاف واضح بلون البشرة للأفتح.
الحليب الطازج: وهي من الطرق المُكلفة مادياً، للحاجة الكبيرة لكميات من الحليب يتم وضعها بوعاء كبير ومن ثم نقع الجسم فيها لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل، ويمكن إضافة الموز المهروس للحليب للحصول على نتيجة أفضل.
زيت الخروع وزيت اللوز الحلو مع القليل من الفازلين، وتُخلط مقادير متساوية من كل نوع من الزيوت ومن ثم إضافة ملعقة صغيرة من الفازلين عليها، وبعدها يدهن الجسم كاملاً بالخلطة لمدة 15 دقيقة، وتُستخدم هذه الطريقة مرتين أسبوعياً لمدة شهر واحد.
الكركم المطحون: فالكركم يحتوي على خصائص قادرة على جعله يُفتح الجسم، ويُخلص المناطق الداكنة من مشاكلها، ويتم ذلك بخلطه مع القليل من اللبن والدقيق وثلاث قطرات من الليمون ومن ثم وضعه على الجسم أو المنطقة الداكنة لمدة 15 دقيقة بشكل يومي.
الخميرة والسكر: ويُفضل استخدام خميرة البيرة بهذه الوصفة لاحتوائها على عناصر أكثر من الخميرة العادية، وفي قدر صغير تُخلط ملعقة كبيرة من الخميرة وأخرى من السكر، ومن ثم يُسكب عليهما القليل من الماء لتُصبح عجينة تُدهن على الجسم كاملاً لمدة 30 دقيقة مرتين أسبوعياً.
النوم لعدد ساعات كافية لا تقل عن ثمان ساعات للسيدة التي تسعى لبياض جسدها، فالنوم يُصفي البشرة ويجعلها أكثر بياضاً وحيوية ونضارة.
شرب كميات كبيرة من الماء، لا تقل عن لترين يومياً فالماء يزيد من قدرة الخلايا وخاصة خلايا البشرة على التجدد مما يؤدي لبياضها.
بدء اليوم بكوب من العصير الطبيعي ومجموعة من الأنواع المختلفة من الفاكهة والخضار، فالألياف المتوافرة بتلك الأصناف من الأغذية تُجدد الخلايا وتمنع تلفها وتبيضها كما أنها تؤخر من الشيخوخة والتجاعيد.