18380 المشاهدات
كيف أحافظ على دراستي

للدراسة أهمية كبيرة في تكوين شخصية الطالب بالاضافة إلى دورها في بناء المستقبل العلمي والعملي للدارس، ففي أيامنا هذه بشكل خاص لا يمكن لأي شخص أن يكمل حياته دون مستوى معين من الدراسة، لكن قد تواجه طالب العلم أحياناً بعض الصعوبات في الدراسة، ونحن هنا في هذا المقال نحاول إعطاء مجموعة من النصائح القيمة التي تساعد الطالب ليحافظ على دراسته ويحصل على علامات أكثر بوقت وجهد أقل:

ضع هدفاً لحياتك عامة ولدراستك بشكل خاص، قبل ذهابك إلى المدرسة، وقبل أن تبدأ دراستك، وقبل اختباراتك تذكر دائماً الهدف الذي يدعوك للدراسة واجعله دافعاً لك.

لا تجعل همك الأساسي النجاح وتجميع العلامات، بل ضع في حسبانك الاستفادة من المعلومات، فالعلامات شيء زائل وما يبقى حقاً هو ما تعلمته وفهمته وما قد يفيدك في حياتك أو عملك.

لا تجعل الخوف يشل تفكيرك، فالدماغ الخائف يصعب عليه أن يفكر، خاصة في وقت الامتحان، لذا كن مسترخياً في وقت الاختبار وفكر بايجابية حتى تتمكن من التفكير.

وزع نشاطك في عدة نشاطات ولا تجعل تفكيرك محصوراً في الدراسة فقط، مارس هواياتك وساعد عائلتك فاليوم الذي يذهب لا يعود.

ركز أثناء الدرس أو المحاضرة، فتركيزك في وقت التلقي يوفر عليك الكثير من الجهد في فهم وحفظ المادة وحدك.

راجع درسك بعد المحاضرة مباشرة كي ترسخ المعلومة في ذهنك جيداً.

في أثناء دراستك للإمتحان ابدأ بفهم وحفظ الأفكار الرئيسية أولاً ثم انطلق إلى التفاصيل بالتدريج.

استخدم الخطوط الملونة والأشكال لتحديد الأشياء المهمة في دراستك حتى لا تتشتت في الكثير من الكلام الغير مهم وتضيع وقتك.

استخدم اسلوب النقاط في حفظك وحاول وضع تعداد للنقاط لتسهيل حفظها.

لتسهيل حفظ معلومة طويلة في فقرة جرب حفظ كلمة واحدة من الفقرة اعتبرها دليل على جميع ما في الفقرة ولما أن ترسخ في ذهنك اقرأ باقي الفقرة.

لا تدرس من عدة مراجع بل قم بتلخيص جميع المراجع (من الكتاب والدفتر وكلام الأستاذ أو المحاضر والملف المرفق…) قم بتلخيص كل ما لديك في مرجع واحد كي تدرس بدون تشتيت.

حاول الاستفادة من حاستي السمع والبصر في دراستك: استخدم عينيك في القراءة وتأمل الصور، واستخدم اذنيك في سماع استاذك وفي سماع نفسك أيضا أذا كنت من النوع الذي يدرس بصوت عالي.

حاول أن تستمتع قدر الامكان أثناء الدراسة، اخترع مثلاً أغنية تغني بها ما تريد دراسته، مثل مسرحية عن مادتك.. إلخ

قم بتنظيم الوقت لدراستك، وحدد وقت معين للدراسة كل يوم.

اجعل لك أسلوب خاص للدراسة، فكل شخص يتأثر بأسلوب معين ولا أحد يعرف عنك أكثر منك، لذا ابحث عن ما يفيدك واصنع قواعدك الخاصة في أسلوب الدراسة الأمثل.

التصنيف
تطوير الذات