18978 المشاهدات
كيف اؤدي العمرة

يقصد المسلمون بيت الله من كل انحاء العالم طوال العام ، من اجل اداء فريضة العمرة ، والتي هي بمثابة الحج الاصغر ، وفرضت العمرة على المسلمين في السنة التاسعة للهجرة ، وتختلف عن الحج في انها تصح في اي وقت من العام ، اما الحج فلا يحدث الا في وقت معين من السنة وهو في شهر ذي الحجة .

للعمرة اركان وشروط لابد من توافرها حتى تصح العمرة خالصة لوجه الله تعالى والتي اهمها :

عند جمهور الفقهاء والعلماء فإن العمرة لها ثلاث اركان ، وهي الاحرام ، الطواف ، والسعي بين الصفا والمروة .

أمّا بالنسبة لشروط العمرة فهي ، الاسلام ، البلوغ ، الحرية ، والعقل ، اضافة الى الاستطاعة سواء ماديا او جسديا .

للعمرة مستحبات وهي ان تقلم اضافرك وتقص شعرك ، وتحلق عانتك وتنتف ابطيك ، وذلك حتى تكون طاهر النية والجسد امام الله عز وجل ، ويستحب من المعتمر ان يذكر الله طوال رحلته الى الميقات ، كما يحرم عليه تجاوز الميقات بدون احرام ، لذلك لابد من الاحرام ، فور وصول المعتمر الى الميقات عليه ان يغتسل ويتطيب ويلبس ثياب الاحرام والافضل ان يكونا باللون الابيض ، ويجب خلع الملابس الداخلية ، اما بالنسبة للمراة فلا تلبس النقاب ولا القفازين ، فيحرم عليها ذلك .

وبعد الدخول في الإحرام يبدأ المعتمرون بترديد التلبية وهي ” لبيك اللهم لبيك ، لبيك اللهم عمرة ” واذا اعتمر احدهم عن شخص اخر فيقول “لبيك اللهم لبيك عن فلان” .

الآن بعد أن ارتدى المعتمر ملابس الاحرام ، لا يجوز له ان يلبس المخيط من الثياب ، ولا ان يتزين بالعطر ، وتجنب استعمال الصابون لان فيها نسبة من العطر، كما يحرم عليه تقليم اضافره ، او نتف شعره ، كما ان الجماع ودواعيه من محرمات الاحرام ، اضافة الى الخطبة وعقد الزواج ، لان كل هذه الامور من شأنها ان تبطل الاحرام .

عند دخول المسجد الحرام ، لابد ان يدخل المعتمر بيت الله بقدمه اليمني ، كما يجب ان يردد الدعاء “بسم الله ، اللهم صلي على سيدنا محمد ،اللهم افتح لي ابواب رحمتك ” وعندما يقع بصره على الكعبة يجدر به ان يدعو دعاء عمر بن الخطاب ” اللهم انت السلام ، ومنك السلام ، فحيينا اللهم بالسلام ” .

ثم يبدأ المعتمر بالطواف ، ولكن لا يجوز الطواف الا وهو طاهر ، ويبدأ الطواف من عند الاشارة الخضراء بجنب الحجر الاسود ، وعند الفراغ من الطواف ، اذا استطاع المعتمر تقبيل الحجر الاسود فله ذلك .

بعد الانتهاء من الطواف ، يصلي المعتمر ركعتين خلف المقام ، ويجعل المقام بينه وبين الكعبة ، وبعد الانتهاء من الصلاة ، يذهب الى ماء زمزم ويشرب منه ،ويصب منه على رأسك ويجب الدعاء بعد الفراغ من الشرب منه ، لان الدعاء حينها مستجاب .

بعد ذلك يبدأ بالسعي بين الصفا والمروة ، يقف المعتمر عند الصفا ويقول “نبدأ بما بدا الله به ، واستقبل الكعبة وقل “الله اكبر الله اكبر الله اكبر ، لا اله الا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شئ قدير ، لا اله الا الله وحده لا شريك له ، انجز وعده ، ونصر عبده ، وهزم الاحزاب وحده “، يقول ذلك ثلاث مرات ويبدأ بالسعي ويجوز ان يدعو لنفسه حتى يصل الى المروة ، فإذا وصل الى المروة فيفعل مثلما فعل عند الصفا ، وينتهي السعي بعد سبع اشواط .

بعد الانتهاء من السعي يخرج المعتمر من المسجد الحرام مباشرة ، وهو يدعو “بسم الله ، اللهم صلي على محمد ، اللهم اني اسألك من فضلك ” ، وبعدها يتجه المعتمر الى الفندق ويحلق رأسه ، اما المرأة فتقص من اطراف شعرها قدر انملة .