17602 المشاهدات
كيف اتقن حفظ القران

لا شك أن حفظ القرآن من أهم الأمور وأكثر الأمور التي يسعى اليها المسلمون وذلك لما في حفظ القرآن الكريم من فضل كبير وعظيم جدا ورغم المشقة الكبيرة التي يتعرض لها الانسان في هذا الدرب من خلال بذل الجهد الكبير والوقت الكثير من أجل الوصول الى هذا الهدف الجميل وهو حفظ كتاب الله عز وجل واتقانه بشكل جيد وممتاز وذلك لما يتميز به القرآن الكريم من أنه أفضل العلم فخير العلم هو كلام الله جل في علاه وهناك العديد من الأمور التي يجب على الانسان أن يقوم بالعمل عليها حتى يستطيع اتمام حفظ كتاب الله عز وجل واتقان هذا الحفظ ،

ومن أهم هذه الأمور التي يجب أن تتوفر في الانسان الذي يريد اتقان حفظ كتاب الله عز وجل والأمور التي يجب ان يعمل عليها هي اخلاص نيته لله تبارك وتعالى وذلك أن أساس كل عمل مقبول هو النية وذلك لما تحمل من تبعات كثيرة وأهم هذه التبعات توفيق الله عز وجل للانسان في هذا العمل ولا شك ان توفيق الله عز وجل للانسان يعني اشراح صدره والعمل الدؤوب من أجل ارضاء الله تبارك وتعالى ومن أجل كسب الأجر وكسب الثواب منه جل في علاه ولذلك كانت النية أهم الدوافع التي يتمكن الانسان من خلالها الى الوصول الى أي هدف يريده والى أي مرتبة يبغيها حتى ولو كانت حفظ القرآن الكريم ،

ومن أهم الأمور التي يجب أن تتوفر في الانسان حتى يستطيع أن يحفظ كلام الله جل في علاه ويتقنه بشكل جيد هو توفر الرؤيا المناسبة لهذا الأمر ولا يكون ذلك الا بتحديد أهداف حفظ القرآن والتي تتمثل في طاعة الله عز وجل وابتغاء الفضل والأجر والثواب منه جل في علاه وأيضا يجب ان يصاحب كل هذا ترتيب جدول معين للحفظ اليومي وجدول خاص بالمراجعة اليومية أيضا فالحفظ لا بد من أن يرافقه المراجعة اليومية وذلك من أجل حفظه من النسيان والتفلت وذلك أن النبير صلى الله عليه وسلـم قد نبه على هذا الأمر كثيرا وذلك بقوله عليه الصلاة والسلام : ( تعاهدوا القرآن فوالذي نفس محمد بيده لهوا أشد تفلتا من الأبل في عقلها ) ولعل هذا الحديث وهذا التنبيه من رسول الله صلى الله عليه وسلـم خير شاهد ودليل على ان المراجعة شيء أساسي في الحفاظ على القرآن الكريم واتقانه ، والجدير بالذكر أن من أهم الأمور التي تساعد الانسان في اتقانه للقرآن الكريم هو عدم تجاوزه للخطة الذي يرسمها بمعنى عدم حفظه للمزيد من الصفحات التي لم تكن في حسبانه ومن أهم الأمور أيضا التي تساعد الانسان على الحفظ والاتقان هو الفهم وذلك لما يترتب عليه من من حفظ وجه الارتباطات وربط القصص في بعضها البعض ونحو ذلك .