14440 المشاهدات
كيف تحافظ على سلامة عينك

صحّة العيون
قد ينسى الإنسان أهميّة العناية بعينيه وصحّتهما ما لم يشعر بتغيّرٍ في نظره، وما لم يشعر بأيّ تهيّج أو ألم، فلا يرى ضرورةً للذّهاب إلى طبيب العيون، ولكن من المُهمّ أن يقي الإنسان نفسه من أمراض العيون قبل الإصابة بها،لأنَّهُ إذا انتظر إلى أن تحدث المُشكلة قد يكون قد فات الآوان، ومن حُسن الحظ أنَّ هُناك العديد من الأمور والنّصائح الَّتي يُمكن القيام بها للحفاظ على صحّة العينَين، وفيما يلي عرض لهذه النّصائح.

نصائح للحفاظ على صحّة العيون
المداومة على فحص العينَين: قد يبدو ذلك واضحاً وبديهيّاً للأشخاص، لكنّ العديد منهم لا يقومون بهذه الخطوة، فيتركون أنفسهم سنوات دون فحص العينَين عند الطّبيب، وهذا خطأ لأنَّ هُناك العديد من الأمراض الَّتي تؤثّر على نظر الإنسان على المدى البعيد والَّتي لا يُمكن الكشف عنها مُبكّراً دون إجراء الفحوصات، فمثلاً للكبار ممّن هُم أكبر من سنّ الأربعين يجب أن يحصلوا على فحصٍ للنّظر سنويّاً للكشف المُبكّر عن أمراض مُختملة كالضّمور الشّبكيّ Macular Degeneration، والسّاد أو الماء الأبيض Cataracts، وارتفاع ضغط العينَين Glaucoma، وبالنّسبة للأطفال يجب أن يحصلوا على أوّل فحصٍ للنّظر ما بين عُمر السّادسة والثّانية عشرة للتّأكّد من عدم وجود مشاكل في النّظر والَّتي يُمكن أن تؤثّر على تعلّم الطّفل.
إخبار طبيب العيون بالتّاريخ المرضيّ: فمن المُفيد أن يزوّد الشّخص الطّبيب بتاريخه المرضيّ بشكلٍ دقيق، فالكثيرون لا يُدركون أنَّ هُناك علاقة بين الأمراض الجسديّة الأخرى وأمراض العيون،فأمراض مثل السُكّريّ وارتفاع ضغط الدّم يُمكن الكشف عنها من خلال الفحص الدّقيق للعينَين، ولذلك يجب إخبار الطّبيب إذا كُنت تملك عوامل الإصابة بمرضٍ مُعيّن في العيون كعامل الوراثةِ مثلاً، كما يجب إخباره عن النّشاطات والهوايات الَّتي يقوم بها المريض حتّى يتمكّن من إعطائه النّصائح المُناسبة.
التحكّم بنوعيّة الهواء الموجود في مُحيط المنزل أو مكان العمل: في الشّتاء يتسبّب هواء المُكيّفات الدّافئ بجفاف الغرفة، لذلك يجب استخدام جهاز ترطيب الجوّ Humidifier لمنع تهيّج العينين بسبب الجفاف، وإذا كنت تمتلك حيواناً أليفاً فيجب أن تحرص على إزالة شعره المُتطاير عن مكان جلوسك وعن أشيائك، كما أنَّ الحيوانات الأليفة تجلب عدداً من المُهيّجات من الخارج، فالشّعر المُتطاير منها قد يتسبّب بالتهاب العينَين.
شرب الكافيين لكن دون مبالغة: إنَّ تناول حوالي كوبَين من شراب يحتوي على الكافيين يوميّاً يمنع حدوث جفاف العينَين، لكن شُرب أكثر من تلك الكميّة سيقلّل المواد الدّمعيّة ممّا يؤدّي إلى الجفاف، وبالتّالي تهيّج العينَين.
تغيير العدسات اللّاصقة كُلّ شهرين إلى ثلاثة أشهر: وهذا مُهمّ بالإضافة إلى تنظيف العدسات وعبوة حفظها لمنع نموّ البكتيريا فيها.
أخذ استراحةً للعينَين من شاشة الكمبيوتر: وهنا يجب استخدام قاعدة 20-20-20 وخاصّةً لمن يعمل باستمرار أمام شاشة الكمبيوتر، وهذه القاعدة تنصّ على إراحة العينَين كُلّ عشرين دقيقة بالنّظر بعيداً لمسافة عشرين قدماً لمُدَّة عشرين ثانية.

التصنيف
طب عام