16679 المشاهدات
ما علاج ألم الرأس

في البداية لا بد أن نؤكد بأن وجع الرأس ليس مرضاً وإنما هو عرض لمرض، وهو بمثابة صفارة إنذار تنبيء عن وجود مشكلة صحية داخلية يجب على الإنسان تحديدها وعلاجها كي يتجنب تكرار ألم الرأس إن كان متكرراً أو دائماً، لكن إذا كان عابراً ليوم واحد مثلاً أو ساعات فقد يكون بسبب الإجهاد البدني أو كثرة التفكير أو السفر والتنقل من مكان لآخر أو ضوضاء السير في الشوارع وغيرها وهذه الأسباب غير مقلقة البتة.

ويتسبب الصداع المتكرر بإزعاج كبير للمريض قد يفقده التركيز تماماً و يزيد من العصبية وقد يعيق القيام بالأعمال اليومية وقد يؤثر أحياناً على مستوى النظر، لذا يمكنك من خلال النصائح العامة التالية التخلص من آلام الصداع المزعجة، وإعادة الهدوء والتوازن والإسترخاء للإنسان :

طرق التخلص من ألم الرأس الصداع

استخدام مسكنات الصداع الدوائية المعروفة والمتداولة بكثرة في الصيدليات، فقد تنتهي المشكلة بحبة أو حبتين منه، دون الحاجة لطبيب.
شرب كميات جيدة من الماء خلال النهار، فقد يكون ألم الرأس ناتج عن جفاف الجسم من السوائل.
التخلص من الضغط ” أو المشكلة ” التي تسببت بألم الرأس، التوقف عن التفكير الزائد، أو التخلص من المشاعر السلبية الأخرى كالغضب أو الصراخ الخ.
تجنب الإكثار من المنبهات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين كالشاي والقهوة لأنها تسبب ألم الرأس أحياناً.
النوم العميق والمتواصل لساعات كافية أثناء الليل و التخلص من الأرق.
شرب بعض المشروبات المهدئة للجسم والرأس مثل الزهورات كاليانسون أو البابونج أو الحليب أو اللبن أو الزنجبيل.
تناول الوجبات الغذائية الخفيفة والبعد عن الوجبات الدسمة المشبعة بالدهون، والأكل على قدر الجاحة.
الخروج من المنزل للسوق أو للمتنزة أو لمكان مفتوح كمزرعة خضراء أو شاطيء بحر حتى يأخذ قسطاً من الإسترخاء وللتخلص من الضغوطات المختلفة.
ممارسة التمارين الرياضية كالمشي يومياً لتخفيف مشاكل وجع الرأٍس.
لا مانع من أخذ قيلولة قصيرة خلال النهار إذا كان الصداع ناتجاً عن سفر طويل أو إجهاد في العمل.
يستحب تدليك العضلات الخلفية للرأس كالرقبة وأعلى الظهر.
النوم على الظهر مع وضع منشفة ساخنة في منطقة العنق.
وضع كيس من الثلج خلف الرقبة، فقد يساعد في التخلص من الألم أيضاً.