16188 المشاهدات
ما معنى مرض مزمن

جسمنا يتألف من العديد من الأعضاء و الأجهزة التي تعمل بتناغمٍ و توازن و تتعاون لأداء وظائفها حتى نتمتع بحياة صحيَّة و سليمة . تطرأ تغيراتٌ على جسم الإنسان فتؤثر على هذه الأجهزة و الاعضاء ، إمَّا بسبب إكتساب عاداتٍ غير صحيَّة تغذويَّة و سلوكيَّة أو كنتيجة لكِبَر السن و غيرها من الأسباب المُختلفة . و يتعرض الإنسان للعديد من الأمراض منها ما هو قابل للشفاء و يذهب بزوال المؤثر و منها مع الأسف ما هو غير قابل للشفاء فيحدث إختلالٌ دائم بوظائف الجسم التي يؤثر عليها المرض و إن لم يتم السيطرة عليها فإنَّها قد تؤدي لوفاة الشخص المُصاب .
و المرض المزمن و ما يُعرف أيضاً بالمرض العضال ما نعنيه هنا ، فالأمرض المزمنة هي عبارة عن الأمراض التي لا يُرجى الشفاء منها و تستمر مع الإنسان طيلة حياته ، فهي تستمر لفتراتٍ طويلة مع الإنسان و يكون تقدمها و تتطورها بصورة بطيئة في أغلب الحالات . صحيحٌ أنَّ المرض المزمن أو العضال لا يمكن الشفاء منه إلا انَّه يمكن السيطرة عليه و ذلك بالمتابعة الحثيثة مع الطبيب و تناول العلاج الموصوف للمريض بانتظام و بإجراء تغيراتٍ على نمط الحياة و بمساعدة الأهل و الأصدقاء و تنعاونهم مع المريض . فما يحدث أنَّ جسم المُصاب بمرضٍ عضال تختل وظائف أعضائه المتأثرة بالمرض فلا يعود الجسم قادراً على متابعة أداء وظائفه بصورة طبيعية و بالتالي فهو بحاجة إلى مساعدة خارجية و هي بأخذ الدواء المناسب لوضعه و حالته ، و كما لا بُدَّ من الإبتعاد عن مسببات و مثيرات المرض المزمن و هذا يتطلي إجراء تغيرات في نمط الحياة اليومية . و من الأمثلة على الأمراض المزمنة : أمراض القلب كالضغط و تصلب الشرايين ، السكتة الدماغية ، مرض السكري ، معطم الأمراض السرطانيَّة و الأمراض التنفسية الشديدة و أمراض الفشل الكلوي و غيرها .
و من المفيد أن تعرف أنَّ معظم الامراض المزمنة يمكن الوقاية منها إلى حدٍ كبير ، فمثلاً الإبتعاد عن المشروبات الكحولية يساهم في الوقاية من أمراض القلب و الكبد فأولئك الذين يفرطون بالشرب يعانون من ما يسمى بتشمع الكبد و هو مرضٌ خطير حيث أنَّ للكبد وظائف في غاية الأهمية للجسم و أهمها تنقية الجسم من السموم فأي طعام أو أي مادة تدخل المعدة تذهب إلى الكبد ليتم تصفيتها و إزالة المواد الضارة و السامة منها ثُمَّ يعيدها إلى الدَّم . و ترك التدخين يقي من أمراض القلب أيضاً و من أمراض الجهاز التنفسي و السرطانات و تذكر بأنَّك حينما تدخن لا تضر نفسك فقط بل أولئك الذين يحيطون بك أيضاً . تناول الغذاء الصحي و الذي يحتوي على القليل من الدهون يساعد على الوقاية من مرض تصلب الشرايين ( يحتاج الجسم للدهون لكن بكميات قليلة لأداء بعض الوظائف الحيوية كإمتصاص بعض الفيتامينات الضرورية للجسم ) . و لا بُدَّ أيضاً أن تتناول الأدوية بشكل صحيح و لغرضها المحدد و لذلك إحرص على أن تستفسر من الصيدلي و الطبيب بما يختص بالدواء المناسب لحالتك و الجرعة التي تحتاجها .