14836 المشاهدات
ما هو تشنج العضلات

التشنّج العضلي هو عبارة عن تقلّص مفاجئ ولا إرادي في عضلة واحدة أو أكثر من عضلات الجسم وغالباً ما يكون في العضلات الهيكلية (وهي العضلات المسؤولة عن تحريك عظام الهيكل العظمي والتحكم في مواضعها وتشكل أغلب عضلات الجسم)، ويكون مصاحباً لألم شديد يظهر أثناء ممارسة النشاط الجسدي أو أثناء الراحة ويسبب صعوبة في ممارسة النشاطات الجسدية.

أعراض التشنّج العضلي:

إنّ من أكثر أعراض التشنّج العضلي شيوعا هو الألم الحاد والمفاجئ في العضلة المصابة أو العضلات المجاورة لها ويكون مصاحباً لتقلُّص العضلة، وفي بعض الأحيان الّتي يكون فيها التشنّج كبيراّ قد يسبب شعوراً بعدم الإرتياح وقد تظهر الأنسجة العضلية متصلبة وبارزة تحت الجلد في الفحوصات.

أسباب تشنّج العضلات:

يحدث تشنّج العضلات نتيجةً لأسباب متعددة منها:

1. الإفراط في إستخدام العضلة أو البقاء في نفس الوضعية لفترة طويلة، ممّا يؤدي إلى إجهاد العضلة وجفافها وفقدانها للطاقة والذي يئدي بدوره إلى انقباض العضلة بشدة.

وهذا النوع من التشنّجات يحدث عادةً للرياضيين أو عمّال البناء اللّذين يمارسون النّشاط البدني في ظروف حارة، وعادةً يسبب تشنّجاً في العضلات الهيكلية الكبيرة الّتي تقوم بالمجهود.

2. ومن الأسباب الأخرى للتشنّج العضلي هو القيام بنشاطات بدنية أو تمارين غير معتادة وبشكل مفاجئ، كالتشنّج في عضلات المعدة عندما يقوم شخص ما بالقيام بتمارين المعدة بشكل كبير.

3. إنّ نقص الأملاح المعدنية في الجسم والجفاف هي أحد الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تشنّج العضلات وخاصة نقص البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم.

4. حدوث إلتواء قوي ومفاجئ في العضلة، أو عدم اتخاذ وضعية جسدية صحيحة أثناء الحركة أو القيام بنشاط معين.

5. أعراض جانبية لبعض الأدوية.

الوقاية والعلاج:

إنّ الوقاية من التشنّج العضلي تعد أهم وسيلة للحماية منه كما أن العلاج السريع في حال حدوثه يؤدي إلى تخفيف الألم المصاحب له وزيادة سرعة شفائه، وفيما يلي بعض التدابير الّتي تساعد على الوقاية من التشنّج العضلي:

1. شرب الكمية المطلوية من الماء والّتي تختلف بإختلاف العمر والجنس والوزن ودرجة الحرارة والنشاط البدني والوضع الصحي، كما أنه يجب شرب كمية من الماء قبل وأثناء وبعد التمارين الرياضية حيث ينصح بشرب حوالي كوبين ونصف قبل ساعة إلى ساعتين من التمرين وكوباً واحداً قبل ثلث إلى نصف ساعة من البدء بالتمرين وكوباً واحداً كل عشرين دقيقة أثناء التمرين وحوالي كوب بعد التمرين بمدة لا تزيد على ثلاثين دقيقة.

2. القيام بتمارين الإحماء والإطالة قبل وبعد التمرين إذ إنها تقوم بتهيئة العضلات للقيام بالتمرين الرياضي.

3. شرب كمية كافية من الأملاح وأكل الطعام بشكل متوازن.

أمّا عن عن علاج التشنّج العضلي فهو كما يلي:

1. يجب مراجعة الطبيب في حال كان التشنّج العضلي يحدث في أثناء اللّيل أو في حال كان الألم شديداً جداً.

2.الراحة لفترة في حال حدوث التشنّج حتى زواله واستعمال الماء البارد أو الثلج والقيام بتمارين الإطالة فور الإصابة بالتشنّج.

3. شرب مسكنات الألم واستعمال مرخيات العضلات ومضادات الإلتهاب بعد مراجعة الطبيب.