22394 المشاهدات
ما هو مرض السرطان

السرطان، أو بالإنجليزية (Cancer): هو إسم لمجموعة واسعة من الأمراض التي قد تصيب أي منطقة في الجسم، والتي تكون قادرةً على التوسع والانتشار في كل أنحائه.
ومرض السرطان هو عبارة عن نمو غير طبيعي لمعظم الخلايا في الجسم، حيث تنقسم هذا الخلايا، وتخترق الأنسجة وتدمر السليم منها، وقد تنتقل تلك الخلايا إلى الأنسجة البعيدة، وتعرف هذه العلمية الانقسامية والتدميرية لتلك الخلايا بـ (الورم الخبيث). وقد يكون هناك إنقسامٌ محدودٌ للخلايا، ولا يكون له قدرة تدميرية وانتقالية للخلايا والأنسجة الأخرى، وهو ما يعرف بـ (الورم الحميد)، ولكن من الممكن أن يتحول الورم الحميد في بعض الأحيان إلى ورمٍ خبيث؛ أي سرطان.

يَعْزو العلماء والأطباء الإصابة بمرض السرطان إلى عدة عوامل وأسباب، ومنها:

التغير والانحراف في المواد الجينية، والذي قد يسببه التدخين، أو التعرض للأشعة، أو للمواد الكيميائية، وقد ينتقل هذا التغير إلى الشخص بعامل الوراثة.
الضرر الذي يصيب سلسلة الحمض النووي في الخلايا (DNA)، والذي يسبب انقساا غيرَ طبيعيٍّ للخلايا.

إن مرض السرطان هو من الأمراض الخطيرة والمميتة في كثيرٍ من الأحيان، إلا أنه ومع تطور الطب والوسائل العلاجية ازدادت فرص الشفاء كثيراً من هذا المرض، ويصيب هذا المرض كل من الذكور والإناث في مختلف المراحل العمرية، وحتى الأجنة والرضع قد يصيبهم هذا المرض الخبيث، إلا أن نسبة الإصابة بهذا المرض تزيد كلما تقدم الإنسان في العمر كما يقول بعض الخبراء.

ومن الأعراض المشتركة غالا بين كل أنواع السرطانات:

ظهور كتلة أو ورم غير طبيعي في أحد مناطق الجسم.
تضخم في بعض العقد اللمفاوية، وتضخم في بعض الأعضاء، كالكبد.
إرتفاع درجة حرارة الجسم.
التعب والإرهاق.
إنخفاض في الوزن.

يؤكد الأطباء أن التشخيص المبكر لمرض السرطان يُعْطي أملًا أكبر في الشفاء، حيث يُمَكِّنُ التشخيص المبكر الأطباء من تدارك المرض قبل انتشاره وتشعبه. ويشخص هذا المرض عن طريق إجراء العديد من الفحوصات على المريض، كالفحوصات المخبرية للدم، والخزعة، والتصوير.
ويعالج هذا المرض بعدة وسائل، منها: العلاج الكيميائي، والعلاج بالأشعة، وزراعة الخلايا الجذعية، والجراحة.

ويمكن للإنسان أن يَقِيَ نفسه من الإصابة بهذا المرض عن طريق إتباع العديد من الأمور، ومنها: الإبتعاد عن التدخين والإقلاع عنه، وتجنب تناول الكحول، والإهتمام بالطعام الصحي، والمحافظة على الوزن المثالي، والتقليل من التعرض لأشعة الشمس، وتجنب التعرض للمواد الكيميائية والبترولية، كالبنزين الذي يعتبر من الأسباب الأساسية في الإصابة بسرطان الدم.