21756 المشاهدات
ما هي أعراض مرض كورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا هو أحد الفيروسات الخطيرة التي تهاجم الجهاز التنفسي، وسُمّي بهذا الاسم لأنّ شكله يشبه التاج وينتمي إلى مجموعة الفيروسات التاجيّة، وهي فيروسات تهاجم الجهاز التنفسي وتُسبّب عدوى تنفسيّة خطيرة. تبدأ أعراض الإصابة بهاذا الفيروس بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا مثل السعال، وارتفاع الحرارة، والتهاب رئوي حاد يؤدي إلى إتلاف الحويصلات الرئوية، ّ وتورّم النسيج الرئوي، ولا يوجد علاج محدّد للمرض حيث تُستعمل الأدوية الخاصّة بالإنفلونزا للتّخفيف من الأعراض الحادّة، وقد يكون سبباً من أسباب الوفاة أيضاً.


أعراض الإصابة بالفيروس

الأعراض الأوليّة مشابهة لأعراض الإنفلونزا، ويهاجم الفيروس خلايا الرئة والحويصلات الهوائية مُحدثاً تلفاً كبيراً فيها، وقد يُسبّب هذا الفيروس الفشل الكلوي، ويمنع هذا الفيروس الأكسجين من الوصول إلى الدّم، وبالتالي نقص حاد في تزويد الخلايا بالأكسجين ممّا يؤثر في وظائف الجسم المختلفة وبالتالي يؤدي
إلى حدوث الوفاة، وهو يشبه فيروس السارس إلى حد كبير، حيث يقوم فيروس السارس بمهاجمة الأمعاء بينما ياجم فيروس كورونا الجهاز التنفسي.

كيفية الإصابة بالفيروس
يهاجم هذا الفيروس الجهاز التنفسي بشكل رئيسي، ويسبّب التهاب في الجهاز الهضمي، كما ويُسبب الإصابة بنزلات البرد خلال فصل الشتاء والربيع، وتسبّب هذه الفيروسات التهابات شديدة في الجهاز التنفسي تعتمد على مناعة المصاب ومدى انتشار الفيروس، يمكن أن يصيب هذا الفيروس مختلف الأعمار، وينتقل عن طريق الإفرازات التنفسيّة والاختلاط المباشر بالمرضى وينتقل أيضاً عن طريق جزيئات الهواء الدقيقة ليدخل إلى الجهاز التنفسي.

الوقاية من الفيروس
عزل المصاب بالمرض ووضعه تحت الإشراف والعناية الطبية.
غسل اليدين جيّداً، لأن إفرازات الجهاز التنفسي هي المسؤولة عن نقل العدوى بشكل مباشر.
تجنب الازدحام، واستخدام الكمامات لمنع انتقال العدوى.
التطعيم الخاص بالإنفلونزا يساعد في التخفيف من الأعراض الشديدة.
الاهتمام بالنّظافة بشكل عام.
الابتعاد عن الأماكن ذات الرطوبة العالية.

تشخيص الإصابة بالفيروس، والعلاج
يتم الكشف عن وجود هذا الفيروس عن طريق الفحص السريري وعن طريق الأعراض، ومن ثم الكشف عن وجود الفيروس في المختبر عن طريق الفحوصات المخبريّة, ومن الناحية العلاجيّة لا يوجد علاج محدد لهاذا الفيروس، ويعتمد تكاثر هذا الفيروس على مناعة الجسم حيث يستطيع جهاز المناعة القوي بطرد هذه الفيروسات، ويبقى الشخص الكبير في السّن المصاب بالأمراض لمزمنة هو الأكثر عرضة لتفشي أعراض هذا الفيروس، كما وتًستعمل الأدوية الخاصّة بالإنفلونزا والمضادات الحيويّة، ومسكنات الألم في التخفيف من أعراض الإصابة بالفيروس، ويجب على المصاب شرب كميّات من السوائل لتخفيض درجة الحرارة وأخذ الفيتامينات التي تساعد على تقوية جهاز المناعة.

التصنيف
أمراض معدية