17969 المشاهدات
ما هي اضرار نوم الحامل على بطنها؟

تنتبه المرأة كثيرًا خلال فترة الحمل إلى أدق التفاصيل كي لا تقوم بأي أمر قد يؤذيها ويؤذي الجنين في الوقت عينه. من الأسئلة الشائعة التي تطرحها الحامل خلال هذه الفترة تدور حول وضعية النوم المناسبة وخصوصًا مع زيادة وزنها وحجم بطنها. تكثر كثيرًا الآراء حول هذا الموضوع إذ إن هناك من يقولون إن النوم على البطن يضر الجنين أما البعض الآخر فيقولون إن النوم على الجانب غير صحي.

ما هي أضرار نوم الحامل على بطنها؟

يعتبر النوم على البطن آمن الى حين انتهاء الفصل الأول من الحمل أي من الشهر الأول حتى الشهر الثالث من الحمل. فتكون لا تزال خلال هذا الفصل أي وضعية مناسبة للحامل نظرًا لحجم بطنها الصغير. أما بعد تلك الفترة فيختلف الأمر مع إزدياد وزن البطن وكبر حجم الجنين.

غالبًا ما تنصح الحامل بعدم النوم على بطنها مع وصولها إلى الفصل الثاني من الحمل إذ يمكن لهذه الوضعية أن تعرض الجنين إلى الخطر الأمر الذي يمنعه من النمو الطبيعي والسليم.

تعتبر وضعية النوم الأفضل للحامل خلال الفصل الثاني والثالث من الحمل هي على جانبها وذلك مع وضع وسادة صغيرة بين ركبيتيها للحد من آلام الحوض التي قد تعاني منها.

الجدير بالذكر أن الدراسات تشير إلى أن من المفضل النوم على الجانب الأيسر من النوم على الجانب الأيمن للحدّ من تورم اليدين والقدمين.

إضافةً إلى ذلك، تؤدي هذه الوضعية إلى تفادي الضغط على الأوعية الدموية لديها وعدم حدوث انخفاض في ضغطها وعدم احساسها بالدوخة. كما تنصح بعدم النوم على الظهر خلال آخر فترة من الحمل إذ إنه قد يؤدي إلى إنخفاض الضغط لديها بالتالي إنخفاض أو تباطؤ في نبض الجنين.

أخيرًا،تنصح المرأة الحامل استشارة طبيبها إذا راودها أي شك حرصًا على صحتها وصحة الجنين.

التصنيف
حمل وأمومة