17648 المشاهدات
نصائح فعالة للتعامل مع تجاهل طفلكِ
يحب الاطفال ان يكون لهم شخصية مستقلة خاصة بذاتها تماماً, وذلك عند بلوغهم عمر الثالثة والرابعة , فيبدأ الطفل برفض أوامرك وكل ما تنهين عنه , فعندما تكثرين من استخدام كلمة لا والنهر والزجر يؤدي ذلك بهم الي العناد وعدم الاستماع الي كلامك وعدم الانصياع له .

-اليكِ سيدتي النصائح الفعالة لكيفة التعامل مع الطفل اللا مبالي او المتجاهل لحديثك:

– تمتعي بالصبر والحلم فتربية الاطفال ليست مهمة سهلة .
– عليكِ بنصحه بصيغة ايجابية فلا تقولي لا تقف بل قولي هيا نمشي , أو لا تركض بسرعة بل قولي اجري بهدوء حتي لا تقع .
– اظهري محبتك كثيراً له واعتني به اغلب الاوقات حتي بعد اي سلوك سئ يفعله ولكن يكون ذلك بعد توجيهه أو مقابتة مثلا .
– لا تجعلي كلامكِ كله معه عبارة عن أوامر ونواهي بل اختاري في كل فترة سلوكاً يستحق منك العناية والإرشاد الي ان تعوديه علي تركه , مثل أن يضرب شقيقة أو أخذ الالعاب من أصدقائه.
– عليكِ الاقامة ببعض الانشطة معه وحدكما , بان تقضي مع بعضكما وقتا علي انفراد بعيداً عن الوقت الاسري , وفي ذلك الوقت اظهري الحب والحنان بالقبلات والضم والاهتمام كأن تشاهدا معاً فيلم كرتون مثلاً لزيادة الترابط والتواصل بينكما .

– امدحيه عندما يفعل سلوكاً ايجابياً واحكي لافراد الاسرة عن افعاله الايجابية حتي يكتسب ثقته بنفسه.
– لا تتجاهلي طفلكِ فيتجاهلك ولا يتحدث معكِ عن يومه الدراسي سواء كان اليوم سئ او يومه حسن فعليكِ متابعته دائماً.
– عليكِ للانتباه لأي سؤال يساله واعلمي ان الطفل في ذلك السن لديه فضول ولديه تطلع للمعرفة والتعلم.
– اطلبى منه المساعدة سواء عرضها أم لا وان عرضها فعليكِ الاهتمام بذلك.
– عدم نهره إن كنتِ مشغولة عنه أو ترغبين في التفكير في طريقة الاجابة عن أسئلته وفضوله المستمر , بل اتفقي معه علي ميعاد اخر للاجابة علي اسئلته أو مشاركته نشاطه.