17455 المشاهدات
نصائح هامة للتخلص من توتر ومشاكل العلاقة الزوجية

توتر العلاقة الزوجية والضغوط اليومية من أهم المشاكل البسيطة التى لا بد وأن تقابل الشريكين، بالإضافة الى أن عدم التفاهم وعدم التفكير بإيجابية قد يؤدى الى المزيد من المشاكل، وقد تنتهى العديد من العلاقات الزوجية وقصص الحب بشكل محزن نتيجة تلك الضغوط الحياتية بين الطرفين.

اليك مجموعة من النصائح العملية فى هذا المقال لتساعدك في التخلص من توتر وضغوط الحياة الزوجية، وكي تصبحي أقوى وأكثر إيجابية مما سبق، وأكثر ذكاءاً مع الشريك.

دونى يومياتك

اتفقي مع الطرف الآخر على تدوين يومياتكما وقراءتها سويًا كي تتخلصا من حالات الغضب بينكما. فقراءة اليوميات تؤدي إلى تصفية القلوب باستمرار دون أن يجرح أحدكما الآخر.

فكروا بإيجابية

لا تعتادوا على الشجار مع بعضكما البعض على كل كبيرة وصغيره، عوضًا عن ذلك فكري بإيجابية في المشكلة لإيجاد الحل المناسب لها مع زوجك، وتذكري دائما بانكما متحابان ولطالما تمنيتما الارتباط ببعضكما وتكوين أسرة سعيدة متحابة.

إحترام الرأي الآخر

يجب على الطرفين احترام رأي ووجة نظر الطرف الآخر، حتى إن كان غير مقتنعاً بها فيمكن أن تتناقشي برأيك مع زوجك بهدوء دون إلزامه برأيك عن طريق الإجبار، مع التفكير قليلا برأيه وعدم التسرع. وذلك لإنهاء النقاش بنتيجة إيجابية وواضحة، بدلاً من إبقاء الأمور كما هي لتجنب مشكلة جديدة.

إختلاف صفات الرجل والمرأة

اعلمي أن هناك اختلافاً بين صفات الرجل والمرأة وطبيعتهما كما تحدث كتاب “الرجال من المريخ والنساء من الزهرة “، فالمرأة دائما ما تبحث عن من يستمع إلى مشاكلها وهمومها، لهذا على الرجل الاستماع إلى زوجته بإنصات إن كانت تعاني من التوتر أو الحزن.

كما على المرأة أن تعلم أن الرجل يحب حل مشاكله بنفسه، ولا يفضل غالبا الحديث عنها مع الآخرين، لهذا إبتعدى قليلا عن تقديم النصائح له لحل المشكلة واكتفي بالاستماع إليه إذا طلب هو ذلك، مع تقديم النصيحة إذا احتاج إليها، كما عليك احترام رغبة زوجك عندما يفضل الجلوس وحده لاستجماع أفكاره وتهدئة نفسه.

التسامح

الزواج هو المودة والرحمة والتسامح، لهذا يجب الحرص على التسامح دائما، و عدم إعطاء المشاكل اليومية الصغيرة أكبر من حجمها، خصوصا إذا كان خطأ الطرف الآخر صغيرا ولا يستحق الغضب. كما أن للتسامح فوائد نفسية كبيرة، لذلك احرصي على التسامح دائما وخلق حالة من الحب والرومانسية بينكما.

السيطرة على المشاعر وقت الغضب

يجب السيطرة على مشاعرنا وقت الغضب، كي لا ننفجر أمام الطرف الآخر من دون ذنب. لذلك من الضروري ممارسة الرياضة يوميا للقضاء على العديد من المشاكل وأهمها الطاقة الزائدة بالإضافة إلى ضبط النفس.

الاعتذار

هل تعرفين أن للاعتذار اتيكيت؟ نعم لان الاعتذار يرفع من شأنك وقدرك أمام الطرف الآخر عندما تكونين على خطأ، لهذا لا تتكبري على الاعتذار، وأيضاً حثى زوجك على الإعتذار إذا أخطأ فى حقكِ.

المشاركة

التعاون والمساعدة بين الطرفين يعززان من العلاقة العاطفية والزوجية، كما يجددان مشاعر الحب بينكما، ويثبتان للطرف الآخر تقديرك واحترامك له، شاركى زوجك ودعيه يشاركك لخلق جو لطيف ورومانسى بينكما دائماً.

رحلة خارج البلاد

يمكنكِ إصطحاب الطرف الآخر في رحلة خارج البلاد لمدة 4 أيام مثلا، وإذا كانت ظروف عملكما لا تسمح بالذهاب فى رحلة خارج البلاد، يمكنكما قضاء يوما ما في أحد فنادق المدينة، لتغيير الجو الروتينى بينكما، وإبعاد الضغط والتوتر عن حياتكما.

الاهتمام بالآخر

يمكن تحضير مفاجأة لشريكك، أو اصطحابه بنزهة، كما يمكنكما تناول العشاء في أحد المطاعم، وتبادل الهدايا لبعضكما البعض لخلق جو رومانسى وأسرى، ولتجديد وتعزيز مشاعر الحب والمودة بينكما وإبعاد التوتر والضغط عنكما.