16433 المشاهدات
هرمونات كمال الاجسام

هرمونات كمال الاجسام

يستخدم الرياضيون وبالتحديد لاعبي كمال الأجسام بعض الهرمونات و الستيرويدات لدعم اجسامهم و زيادة القوة و الكتلة العضلية , و بعض من هذه الهرمونات :

أولا : وينسترول

يعتبر وينسترول أحد أكثر الستيرويدات شيوعاً واستخداما في الأوساط الرياضية ، وهو من مشتقات الديهايدروتستوستيرون , والسبب الأساسي لانتشار الوينسترول في مجال كمال الأجسام هو أن الوينسترول لا يتحول بأي شكل من الأشكال إلى هرمون أنثوي إلا في حال تم أخذه بجرعات كبيرة للغاية و الذي يجعله واحد من الستيرويدات المهمة بهدف التنشيف و يتم استخدامه اما مع هيلوتستين أو مع بارابولان عند التجهيز لبطولات كمال الأجسام ، كما أنه يتم استخدامه بهدف القيام بزيادة الوزن و زيادة القوة وذلك عن طريق دمجه مع التستوستيرون ، أما اذا تم استخدامه لوحده فإنه لا يسبب تطور خيالي في الكتلة العضلية أو القوة , و انما لا يتم فقدان كل من القوة والحجم العضلي المكتسبين من الوينسترول في حال تم إيقاف استخدامه .

ثانيا : هرمون النمو

يتم استخدام هرمون النمو بشكل طبي لعلاج الأطفال الذين لديهم قلة أو عدم إفراز هذا الهرمون و ذلك بسبب قصور في الغدد والذي يؤدي الى توقف نمو طول الطفل .

أما في الوسط الرياضي يتأمل الرياضيون عند استخدامهم هرمون النمو أن يتمكنوا من زيادة الحجم العضلي في أجسامهم و أن يخفضوا نسبة الدهون في أجسادهم في نفس الوقت .

ثالثا : نولفاديكس

نولفاديكس عبارة عن عقار مضاد للهرمونات الأنثوية ، و هو ليس مشتق من الستيرويدات مثل الأكثرية العظمى من مضادات الهرمونات الأنثوية ، يستخدم أيضاً كعقار للإخصاب عند النساء , كما يتم استخدامه للعلاج من مرض سرطان الثدي الذي تصاب به النساء و الذي يحدث بسبب خلل في بعض الهرمونات الأنثوية .

أما الوسط الرياضي فيقوم الرياضيون باستخدامه كمضاد للهرمونات الأنثوية التي تنتج بالتحول عن بعض الستيرويدات و الذي يؤدي إلى ظهور بعض الصفات الأنثوية في الرجل مثل الثدي و تراكم الدهون في منطقة الردفين والأوراك .